يسعدنا إتصالكم بنا

لا داعي لتضييع الوقت بإعادة إختراع العجلة
فتوجد للسوق أعراف تحكمه هي بمثابة القانون
فمن المعلوم للجميع أن
عمولة المشتري هي 1.5% للعقارات التي تحت العشرة مليون جنيه
عمولة المشتري هي 1% للعقارات التي فوق العشرة مليون جنيه
اتصال حضرتك يعني الموافقة علي هذا ضمنا

و لا داعي للجدال
فالجدال لا يأتي ابدا بالخير
و وقت حضرتك أغلي من المال
و نحن نحتاج الي وقتنا لكي نخدمك و نخدم غيرك
و حضرتك ممكن أن تتساءل ماذا فعلت لكي أستحق كل ذلك
و لك الحق في تساؤلك و الإجابة يا فندم بسيطة جداً

ألا و هي ثمن الخبرة
هل سمعت يوماً عن قصة محرك السفينة العملاقة الذي تعطل ؟
استعان اصحاب السفينة بجميع الخبراء الموجودين ، لكن لم يستطع احد منهم معرفة كيف يصلح المحرك ثم احضروا رجلاً عجوزاً يعمل في اصلاح السفن منذ ان كان شاباً يافعاً .
كان يحمل حقيبة أدوات كبيرة معه ، وعندما وصل باشر في العمل . فحص المحرك بشكل دقيق، من القمة الى القاع . كان هناك اثنان من اصحاب السفينة معه يراقبونه ، راجين ان يعرف ماذا يفعل لاصلاح المحرك . بعد الانتهاء من الفحص ، ذهب
الرجل العجوز الى حقيبته وأخرج مطرقة صغيرة . وبهدوء طرق على جزء من المحرك . وفوراً عاد المحرك للحياة . وبعناية اعاد المطرقة الى مكانها . المحرك أصلح !
بعد اسبوع استلموا اصحاب السفينة فاتورة الاصلاح من الرجل العجوز وكانت عشرة آلاف دولار . “ماذا !؟”
اصحاب السفينة هتفوا “هو بالكاد فعل شيئاً ” لذلك كتبوا للرجل العجوز ملاحظة تقول “رجاءاً ارسل لنا فاتورة مفصلة.”
الرجل ارسل الفاتورة كالتالي :
الطرق بالمطرقة……………………………………$2.00
المعرفة اين تطرق……………...……………….$9998.00

و حضرتك لا يرضيك ان ينطبق علي المثل القائل "بن قحبة بزيت" و هو مثل عربي قديم و قصته انه كان يوجد هناك أمرأة مومس تناوب عليها ذات ليلة مجموعة من اللصوص و بعد عدة أيام شعرت بالحمل فأرسلت لهم رسالة تقول لهم فيها أظنني قد علقت من أحدكم فأرسلوا لي واحدا منكم لكي يتزوجني و لكي يراضونها أرسلوا لها جرة مملوءة بالزيت فردتها عليهم و قالت حتي لا يقال عن ابني انه ابن قحبة بزيت و من ساعتها صارت مثلا لمن يعمل العمل العظيم و يتقاضي عليه الأجر الزهيد- كتاب مجمع الأمثال للنيسابوري

و اذا لم نتفق علي العمولة فور اتصالك فمرحباً بك صديقاً عزيزاُ و أخا كريما بغض النظر عن تحقيق مصلحة مشتركة سوياً فمعرفة الناس كنوز بغض النظر عن المال


محمد

0020 11 24 77 0 888

mafhasan@hotmail.com

المعادي- القاهرة- جمهورية مصر العربية